شباب برج ايت زكري

جمعية البرج للفلاحة والتنمية والتعاون
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الذكرى 40 للمسيرة الخضراء المظفرة .. ملحمة خالدة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bighrissen
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 203
نقاط : 555
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 05/12/2013

مُساهمةموضوع: الذكرى 40 للمسيرة الخضراء المظفرة .. ملحمة خالدة    الجمعة نوفمبر 06, 2015 6:20 pm




الذكرى 40 للمسيرة الخضراء المظفرة .. ملحمة خالدة









تشكل الذكرى ال40 للمسيرة الخضراء المظفرة، لحظة قوية لاستحضار الأمجاد التي طبعت هذه الملحمة التاريخية الخالدة، التي لم يسبق لها مثيل عبر العالم، والتي تظل منقوشة بمداد من ذهب في الذاكرة الحية للمغرب، الذي يواصل مسيرته المباركة نحو مدارج التقدم والرخاء تحت القيادة المستنيرة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس نصره الله و أيده.


ففي مثل هذا اليوم (6 نونبر من سنة 1975)، انطلقت حشود المتطوعين من كل فئات وشرائح المجتمع المغربي، ومن سائر ربوع الوطن، بنظام وانتظام، في اتجاه واحد صوب الأقاليم الصحراوية لتحريرها من براثن الاحتلال الإسباني، حاملين القرآن الكريم والأعلام الوطنية، مسلحين بقوة الإيمان والعزيمة الراسخة لإحياء صلة الرحم مع إخوانهم في الصحراء المغربية.



وخلال جميع مراحل المسيرة، تبين للعالم أجمع صمود المغاربة وإرادتهم الراسخة في استرجاع حقهم المسلوب وعبقريتهم في إنهاء الوجود الاستعماري بالالتحام والعزيمة والحكمة، حيث حققت المسيرة الخضراء أهدافها وحطمت الحدود المصطنعة بين أبناء الوطن الواحد، سلاحها الإيمان والتمسك بالفضيلة وبقيم السلم والسلام في استرداد الحق والدفاع عنه.


والأكيد أن هذه المسيرة التاريخية الكبرى، جسدت عبقرية الملك الموحد وباني المغرب الحديث جلالة المغفور له الحسن الثاني، طيب الله ثراه، الذي حرص، أيما حرص، على قيادة المسيرة بأسلوب حضاري سلمي فريد يصدر عن قوة الإيمان بالحق في استرجاع الأقاليم الجنوبية إلى حظيرة الوطن الأب، ليكون النصر حليف المغاربة، وترتفع بذلك راية الوطن خفاقة في سماء العيون يوم 28 فبراير 1976، مؤذنة بنهاية الوجود الاستعماري في الصحراء المغربية، حيث تلاها استرجاع المغرب في 14 غشت 1979 لإقليم وادي الذهب.


وها هو المغرب اليوم، تحت القيادة الرشيدة لصاحب الجلالة الملك محمد السادس، نصره الله، يواصل دفاعه المستميت عن حقوقه الراسخة وصيانة وحدته الثابتة، مؤكدا للعالم أجمع من خلال مواقفه الحكيمة والمتبصرة، إرادته القوية وتجنده التام للدفاع عن مغربية صحرائه وعمله الجاد لإنهاء كل أسباب النزاعات المفتعلة وسعيه إلى تقوية أواصر الإخاء بالمنطقة، خدمة لشعوبها وتعزيزا لاتحادها واستشرافا لمستقبل أكثر إشراقا.



وهكذا، فإن المبادرة المغربية القاضية بمنح حكم ذاتي موسع للأقاليم الصحراوية في ظل السيادة الوطنية، ما فتئت تحظى بدعم متنامي من طرف المنتظم الدولي، لاسيما وأن جل المراقبين يعتبرونه آلية ديمقراطية لإنهاء النزاع المفتعل حول مغربية الصحراء، والذي يسعى خصوم الوحدة الترابية للمملكة لإفشاله بجميع الطرق المتاحة ضدا على الحقائق التاريخية التي تشهد على أن الصحراء كانت مغربية وستظل مغربية.



وإيمانا منه بوحدته الترابية وبحقه التاريخي والشرعي على أقاليمه الصحراوية، فإن المغرب لا يذخر أي جهد في مواصلة مسلسل التنمية والتشييد الذي تشهده هذه الربوع من الوطن، سعيا إلى تحقيق الازدهار المنشود وتمتيع المواطنين المغاربة بالأقاليم الصحراوية بحقوقهم الاجتماعية والاقتصادية والثقافية كاملة غير منقوصة.



إنها إذن ذكرى مجيدة تستنهض همم كل مغربية ومغربي لمواصلة السير قدما على درب الملاحم والمكارم والصمود، سعيا إلى تثبيت الوحدة الترابية للمملكة وإعلاء صروح المغرب الحديث وصيانة مكاسبه الوطنية.




المصدر : http://www.ouednounnews.com وادنون نيوز











الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
الذكرى 40 للمسيرة الخضراء المظفرة .. ملحمة خالدة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب برج ايت زكري :: الفئة الأولى :: منتدى الاحداث والاخباروالصحافة-
انتقل الى: