شباب برج ايت زكري

جمعية البرج للفلاحة والتنمية والتعاون
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 حكاية “عﻻل القادوس”الدي أنقد الرباط من الغرق

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
bighrissen
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 203
نقاط : 555
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 05/12/2013

مُساهمةموضوع: حكاية “عﻻل القادوس”الدي أنقد الرباط من الغرق   السبت نوفمبر 08, 2014 1:32 am







حكاية “عﻻل القادوس”الدي أنقد الرباط من الغرق

بواسطة - إنزكان بريس

مصطفى السملالي.. أو “علال القادوس” كما يحلو للبعض أن يسميه، اشتهر في وسط ساكنة الرباط والمغرب بسرعة البرق، بعدما ساهم في انقاد حي يعقوب المنصور بالرباط من الغرق، بسبب الأمطار العاصفية التي اجتاحت العاصمة ومجموعة من مدن المملكة طيلة الثلاثاء الماضي.

فرغم عدم توفره على بطاقة وطنية تتبث هويته بعدما انتهت صلاحيتها مند سنوات، إلا أنه استطاع بوطنيته الخالصة أن ينال إعجاب المغاربة بفعله البطولي، متناسيا الوضع المأساوي الذي يعيشه، وهو من يسكن قبوا صغيرا بأحد الحمامات الشعبية بمنطقة المسيرة بحي يعقوب المنصور الشعبي بمدينة الرباط، حيث ينام كل مساء على بعد أمتار فقط من بئر الحمام والمنطقة التي يوقد فيها النار كل صباح.

شهرته التي تجاوزت الحدود دفعت “الأيام 24″ إلى ربط الاتصال به، حيث أكد مصطفى السملالي أو “علال القادوس” كما يحلو له أن يطلق على نفسه، حيث أسهب بشكل كبير في انتقاد تدبير سلطات مدينة الرباط لقنوات الصرف الصحي، وقال أنها لا تصلح لانقاد المدينة من فيضانات مماثلة.

علال ذو ال 46 سنة أشار أن حلمه الوحيد يتمثل في إسناده مهمة “تسريح القوادس” بالعاصمة الرباط، مضيفا أن فلسفته في العمل يمكن أن تكون أنجع من سياسة رجال الوقاية المدنية في “تسريح القوادس”، مبرزا أن “أول خطوة سيقدم عليه في حال إسناده المهمة ستكون تغيير قنوات الصرف الصحي المتواجدة حاليا بأكملها بقنوات أخرى أكثر إتساعا”، على حد تعبيره.

وحول الأحلام التي تراوده يقول علال أنه لا يحلم سوى بأن تتاح له فرصة الزواج، خاصة وأنه بلغ من العمر 46 سنة، دون أن ينسى متمنياته بأن يهديه الله إلى السراط المستقيم ويواظب على الصلاة مثل أقرانه.

ولع علال ب “القوادس” أنساه إمتلاك هاتف نقال مثل غالبية المغاربة أغنياء وفقراء، حيث يفترض من كل راغب في الاتصال به أن يطلبه من هاتف مشغله أو أحد أصدقائه ممن يشتغلون معه في “حمام الأمان”.

ورغم الظروف المأساوية التي يعيشها، يرفض علال بشكل مطلق أن يوجه طلبا للمسؤولين لتمكينه من امتيازات معينة كما يفعل غيره ممن أتيحت لهم فرصة الشهرة في لمح البصر، قائلا: “بغيت غير القوادس يتسرحوا.. ما باغي والو.. وبالنسبة للمسؤولين يعطيوني لي بغاو واخا شي حاجة صغيرة”، رافضا تحديد طبيعتها، غير أن صديقه صلاح استدرك الأمر طالبا أن يقوم المسؤولين بالتفاتة ل “علال القادوس” بعدما أصبح بطلا قوميا في أذهان المغاربة، ولو بمنحه مأدونية للنقل.

الناشط الجمعوي عبد العالي الرامي قال في حديث ل “الأيام 24″ أن “علال يعيش ظروفا مأساوية ولا نريد لهذه الشهرة أن تكون عابرة فقط في حياة علال المليئة بالمعاناة، خاصة أنه يشتغل بشكل يومي من الساعة السابعة صباحا إلى الساعة العاشرة ليلا بمائة درهم لليوم”، مضيفا أن “الكل ينتشي على هذا الفعل الطيب من علال في الوقت الذي كانت السلطات وعناصر الوقاية المدنية غائبة”.


المصدر : http://agadir365.com/?p=22225   جريدة أكادير 365


كلمات دلالية : علال القلدة,مصطفى السملالي,علال القوادس,القلدة، علال القادوس

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
bighrissen
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 203
نقاط : 555
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 05/12/2013

مُساهمةموضوع: رد: حكاية “عﻻل القادوس”الدي أنقد الرباط من الغرق   الخميس يناير 15, 2015 2:10 pm



فيديو حصري..علال القادوس في مغامرة جديدة


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
حكاية “عﻻل القادوس”الدي أنقد الرباط من الغرق
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب برج ايت زكري :: الفئة الأولى :: منتدى المجتمع-
انتقل الى: