شباب برج ايت زكري

جمعية البرج للفلاحة والتنمية والتعاون
 
الرئيسيةالرئيسية  اليوميةاليومية  مكتبة الصورمكتبة الصور  س .و .جس .و .ج  بحـثبحـث  التسجيلالتسجيل  دخولدخول  

شاطر | 
 

 الثوم...ail....Garlic.ail.

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
عضو متميز
avatar

عدد المساهمات : 154
نقاط : 426
السٌّمعَة : 3
تاريخ التسجيل : 04/04/2013

مُساهمةموضوع: الثوم...ail....Garlic.ail.    الأربعاء فبراير 05, 2014 1:01 am

الثوم...ail....Garlic.ail.






الوقاية من السرطان



لقد تم التوصل إلى أن تناول الثوم بكمية كبيرة (التناول اليومي) يعمل على خفض خطر الإصابة بجميع أنواع السرطان ما عدا سرطان البروستات وسرطان الثدي. وعلى كل حال، فإن التناول المعتدل للثوم (عدة مرات في الأسبوع) قد تم التوصل بشكل متكرر إلى أنه يعمل على خفض خطر التعرض للإصابة بنوعين من السرطان - سرطان القولون وسرطان الكلى.



وبحسب دراسة جديدة أجريت بواسطة مركز جيانجسو الإقليمي للسيطرة على والوقاية من المرض  في الصين ونشر في مايو 2013، فإنه إذا ما تم تناول الثوم نيئاً مرتين في الأسبوع، يستطيع تخفيض خطر الإصابة بسرطان الرئة الى النصف. توصلت الدراسة إلى أن البالغين الذين يتناولون الثوم بانتظام، كانوا أقل عرضة للإصابة بالمرض القاتل حتى لو كانوا مدخنين.



نشر العلماء في جامعة كارولينا الجنوبية تقريراً في مجلة السرطان يفيد بأن ثلاثة مكونات من الكبريت " اثبتت بشكل فعال القدرة على انتزاع خلايا السرطان في الدماغ".







قام الأطباء في قسم الجهاز البولي، في المستشفى الصيني الياباني في بيجينسي ، الصين، بإجراء دراسة لتقييم العلاقة بين تناول البصليات (البصل والثوم) وخطر التعرض لسرطان البروستات. قاموا بجمع وتحليل الدراسات المنشورة حتى تاريخ مايو 2013 وقاموا بنشر ما توصلوا اليه في مجلة المحيط الباسيفيكي الإسيوي لمنع الإصابة بالسرطان. قالوا "إن تناول خضروات البصليات وخاصة الثوم لها علاقة بخفض خطر الإصابة بمرض سرطان البروستاتا."



حماية القلب



وجد الباحثون في كلية الطب في جامعة إموري في أتلانتا بإن مركب زيت الثوم يساعد على حماية القلب أثناء إجراء جراحة القلب وبعد الإصابة بالذبحة الصدرية. لقد قالوا أيضاً بأن هذا المركب يمكن استعماله كعلاج لفشل القلب.



وفي التجارب التي أجريت على الحيوانات وخاصة فئران المختبر، توصل فريق الباحثين  إلى أنه بعد الإصابة بالذبحة الصدرية، فإن الفئران الذين تناولول هذا المركب اصيبوا بضرر في القلب بنسبة تقل عن 61% مقارنة بالفئران غير المعالجة. قدم الفريق نتائج دراسته في الجلسات العلمية لمؤتمر جمعية القلب الأمريكية في اولاندو، فلوريد، في نوفمبر 2011.



حماية مرضى السكري



في دراسة أخرى نشرت في "مجلة الزراعة وكيمياء الغذاء"، توصل العلماء إلى أن زيت الثوم ربما يساعد على حماية مرضى السكري من مرض القلب.



إن مرض القلب هو السبب الرئيسي للوفيات بين مرضى السكري. فهو مرض مزمن يصيب عضلة القلب التي تصبح سميكة بشكل غير عادي وتتضخم أو / و تتصلب.



قام الفريق بتغذية فئران المختبر المصابين بالسكري إما بزيت الثوم أو بزيت الذرة. أما الذين تناولوا زيت الثوم، فقد ظهرت عليهم تغييرات أكثر تتعلق بالوقاية من أضرار القلب بالمقارنة مع الفئران الذين تناولوا زيت الذرة.

كتب القائمون على هذه الدراسة قائلين " خلاصة الأمر، يمتلك زيت الثوم امكانيات كبيرة لحماية القلب من أمراض تلف عضلة القلب لدى مرضى السكري".



أمراض البرد الشائعة



قام الباحثون في مركز سانت جوزيف الطبي العائلي في ميشاواكا، انديانا، بإجراء دراسة تحت عنوان " علاج البرد الشائع عند الأطفال والكبار"، تم نشرها في "طبيب العائلة الأمريكية".

كتبوا قائلين: "إن الإستخدام الوقائي للثوم يمكن أن يعمل على خفض عدد مرات الإصابة بأمراض البرد لدى الكبار، ولكنه لا يؤثر على مدة استمرار الأعراض". إن معنى الإستخدام الوقائي يعني استعماله بقصد الوقاية من الإصابة بالمرض.



يخفض الكوليسترول وارتفاع ضغط الدم



بحسب مايو كلينيك، تم الإبلاغ عن أن تناول مسحوق الثوم والثوم الكامل يؤدي إلى حدوث تخفيض صغير في مجموع الكوليسترول وفي الكوليسترول الضار، حيث أن الدراسات لا زالت جارية بخصوص الثوم  وتأثيره على الكوليسترول الحميد.

ناقش مسألة إضافة الثوم إلى غذائك مع طبيبك إذا كنت تخطط لخفض مستويات الكوليسترول لديك.



انطلق الباحثون في جامعة أنقرة للتوصل إلى قرار حول الآثار التي يمكن استخلاصها من مكونات الثوم على الدهون في الدم لدى المرضى الذين يعانون من ارتفاع الكوليسترول. تم نشر دراستهم في مجلة الكيمياء الحيوية للتغذية.



شملت الدراسة 23 متطوعاً جميعهم مصابون بالكوليسترول المرتفع؛ 13 منهم مصابون بالضغط المرتفع. تم تقسيمهم  إلى مجموعتين:

   المجموعة ذات الكوليسترول المرتفغ وضغط الدم العادي.

   المجموعة ذات الكوليسترول المرتفع وضغط الدم المرتفع.



تناول المشاركون مستخلصاً مكملا للثوم لمدة أربعة أشهر وكانوا  يتعرضون للفحص بانتظام لقياس متغيرات نسبة الدهون في الدم بالإضافة إلى وظائف الكلى والكبد.



في نهاية الأربعة أشهر، توصل الباحثون إلى ما يلي " يعمل تناول مستخلص الثوم المساعد على تحسين نسبة الدهون في الدم ويقوي من امكانيات مضادات الأكسدة في الدم،  ويتسبب في إحداث خفض ملحوظ في ضغط الدم الإنقباضي والإنبساطي، كما يؤدي أيضاً إلى نقص في مستوى الأكسدة في عينات الدم".



بكلمات أخرى، أدى تناول مستخلص الثوم المساعد إلى خفض مستويات الكوليسترول العالية، وكذلك ضغط الدم، لدى المرضى المصابين بارتفاع ضغط الدم.



يقوي جهاز المناعة
     


أظهر تناول مسحوق الثوم والثوم الكامل مقدرته على تقوية جهاز المناعة والمساعدة في مكافحة مرض السرطان. يقول المركز الطبي في جامعة ميريلاند بأنه، وعلى الرغم من الحاجة إلى إجراء تجارب أطول، فإن بعض الدراسات تقترح بأن الأشخاص الذين يتناولون كميات أكبر من الثوم في غذائهم هم أقل احتمالاً للإصابة ببعض أنواع السرطان وخاصة سرطان القولون وسرطان المعدة. وبالنسبة للأشخاص المصابين بالسرطان،  أو الذين يعالجون بالعلاج الكيماوي، ربما يستطيع الثوم مساعدة عمل جهاز المناعة لديهم بفعالية أكبر ويقلل من الأعراض الجانبية للعلاج الكيماوي.



​مخفف للدم



من المعروف عن الثوم بأنه يحتوي على خصائص مخففة لكثافة الدم - يمكن أن تساعد هذه الخصائص الأشخاص الذين يعانون من ضغط الدم المرتفع ومن مرض القلب. يقول المعهد الوطني بأن آثار الثوم على مجموعة صفائح الدم قد تم تقييمها في عدة تجارب على الإنسان. ومع ذلك، ولأن الثوم مرتبط بعدة حالات من التسبب في نزيف الدم، فإن استعمال الثوم كمخفف للدم يجب القيام به بحذر وبعد استشارة الطبيب.






المصدر : موقع يعرف بالخضراوات و الفواكه ومزاياها





لا تقرأ وترحل شارك برد بسيط او مساهمة بسيط او فعالة











 affraid affraid affraid affraid affraid flower flower 
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://aitzekri.forumaroc.net
 
الثوم...ail....Garlic.ail.
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
شباب برج ايت زكري :: الفئة الأولى :: منتدى الفلاحةوالبيئة-
انتقل الى: